تفسير حلم رؤية الصعود للسماء أو الاقتراب منها في المنام

نقدم لكم حلم رؤية الصعود للسماء في المنام وماهو معنى رؤيا الاقتراب من السماء في المنام حيث يتسائل الكثيرين عن تفسيره في الحلم والى ماذا يرمز ، لذلك نقدم لكم تفسير رؤيا الصعود للسماء في المنام للعزباء والمتزوجة والمخطوبة حسب المفسرين الموثوقين حتى يتسنى لكم معرفة تفسيره وماهو تفسير رؤية رمز السماء بأن الرؤيا تختلف من شخص لآخر ودائما ماتعتمد الاحلام على تفاصيل حلم كل شخص ، اليكم تفسير حلم رؤيا الصعود للسماء أو الاقتراب منها في المنام .

في دلالات السماء هنالك من يرى مثل ابن سيرين أن السماء تدل على الحاكم أو من بيده السلطة البلاد أو قصر الحاكم أو داره أو حكمه وقوته أو حاشيته أو ماله وعزه، وفي ما يلي حالات تتعلق بها رؤيا الصعود والقرب من السماء.

تفسير رؤية الصعود للسماء أو الاقتراب منها لابن سيرين

من يرى أنه صعد إلى السماء بسلم أو درج أو أي بناء مرتفع عالي فإنه رفعة له في عمله أو نيل للحكم إن كان أهلا لذلك أو كان له سبب، أما إن صعد إلى السماء بلا سلم ولا سبب فإنه يصيبه خوف شديد من السلطان أو تهديد له وسيقع في مشكلات أو ذل في أمره، ومن صعد إلى السماء في منامه وكأنه ينوي استراق السمع على أحد، فإنه سيتجسس على السلطان، أو يفسر بأنه يتسلل إلى قصر الحاكم أو ماله ليسرقه، فإن وصل الرائي إلى السماء في صعوده فإنه يبلغ أمره سواء ليتجسس أو يطلب أمرا أو يدعو به، وأما إن عاد ونزل إلى الأرض من دون ضرر أو وجد نية النزول فهي نجاة مما دخل فيه.

أما من صعد إلى السماء ودخلها مسرورا أو بشكل طبيعته فإنها بشارة بأمر صالح فإما الشهادة في سبيل الله أو الموت على الإسلام أو الفوز بكرامة الجنة بإذن الله ونال شرفا وذكرا ورحمة بإذن الله.

وإن رأى الشخص أنه في السماء بداخلها وسقط فجأة أو سقوط إلى الأرض فإنه يخرج من الإسلام ويكفر، وفي حال انشقت السماء وخرج منها شخص شاب في منام الرائي فإنه عدو يظهر عليه أو على أهل بلاده أو يصابون بالتفرقة والعداوة فيهم، وإذا خرج بعد انشقاقها في الرؤيا شيخ كبير السن فهو جدب الأرض ويحصلون على الخصب، وإذا انشقت أو نزل منها حيوانا فيتبع التفسير لصنف هذا الحيوان فإن كان جمل أو ابل دل على المطر الكثير جدا الذي يحدث السيول، وإن كان غنم فهو دليل على غنائم يجنيها الناس، أما إن كان السبع فإن بلادهم سيحكمها حاكم ظالم جائر يبتلون به.

وإذا كان الرائي مريضا في اليقظة والحقيقة ورأى أنه يصعد إلى السماء بوسيلة أو بأخرى أو يطير إليها ولم يرجع إلى الأرض ولم يسقط وضل هناك حتى انتهى حلمه دون عودته فهو تفسير أنه سيهلك في مرضه، وصعود روحه للسماء، وإن رجع إلى الأرض أو سقط إليها سليما فإنه سيزيد من مرضه وييأس منه من حوله من معالجيه وأهله ثم ينجو بإذن الله، إلا أن يكون في سقوطه إلى الأرض قد سقط في بئر أو حفرة فهي تعني قبره وتدل على الموت بسلام وعلى دين الإسلام، لأن الأرض فتحت له بأمر من السماء التي لا تفتح للكفار.

تفسير القرب من السماء في الحلم

ويدل الدنو من السماء والقرب منها من دون سقوط أو ضرر يدل على الصلاح لدينه للرائي وعلى القرب من الله لمن كان من أهل الطاعات والصلاح والأعمال الطيبة والخير والتقى.

أما إن كان الرائي يدنو من السماء في حلمه وكان في حقيقته محتاج لشيء أو مضطر أو ملهوف لأمر يدعو الله به، ورأى في منامه أنه يدنو منها فهو دليل على استجابة لدعائه وقوبل بإذن الله، استنادا إلى أن الله قريب يجيب دعوة الداعي وأن من يدعو الله بشكل عام يوجه نظره للسماء.

وقد يدل القرب من السماء لغير تلك الحالات من غير سقوط وضرر على قرب الرائي ممن هو فوقه بالدرجة والعمل والمقام في الدنيا، فالمرأة قربها من زوجها أو أهله أو أهلها لغير المتزوجة أو قرب للمرأة والرجل لشيخ عالم أو الوالد أو المدير أو بحسب ما يسعى إليه كل منهم في اليقظة أو ما يرجوه.

التعليقات مغلقة.