تفسير حلم رؤية السقوط من السماء الى الأرض أو في بئر أو حفرة في المنام

نقدم لكم حلم رؤية السقوط من السماء الى الارض في المنام وماهو معنى رؤيا السقوط من السماء في حفرة في المنام حيث يتسائل الكثيرين عن تفسيره في الحلم والى ماذا يرمز ، لذلك نقدم لكم تفسير رؤيا السقوط من السماء في المنام للعزباء والمتزوجة والمخطوبة حسب المفسرين الموثوقين حتى يتسنى لكم معرفة تفسيره وماهو تفسير رؤية رمز السقوط بأن الرؤيا تختلف من شخص لآخر ودائما ماتعتمد الاحلام على تفاصيل حلم كل شخص ، اليكم تفسير حلم رؤيا السقوط من السماء الى الأرض أو في بئر أو حفرة في المنام .

تفسير رؤية السقوط من السماء إلى الأرض لابن سيرين

السقوط من السماء أو السقوط في الهواء نحو الأرض من مكان مرتفع جدا أو رؤية نفسه يسقط فقط دون أن يحدد المكان الذي يسقط منه في الحلم هو بين أمرين إما يدل على هلاك ومصيبة سريعة الحدوث لأن السقوط سريع جدا بعكس الصعود في الأشياء الذي قد يكون بطيئا ومتعبا، والأمر الثاني من تفسير السقوط هو أن يدل على النجاة من كرب إذا سقط على الأرض معافى ما لم يكن هنالك حفرة أو بئر في الأرض يسقط فيها أو بجانبها.

من رأى أنه يصعد يقصد بصعوده السماء بأي وسيلة ثم سقط منها وسقط من مكانه فيفسر ذلك بأنه ضرر سريع ومضرة في شخص الرائي أو تكسر في أعضاء جسده كما رأى في منامه، إما إن كان الرائي مريضا ورأى أنه يصعد إلى السماء ولم يرجع منها ولم يسقط إلى الأرض فإنه يهلك في مرضه وتصعد روحه إلى السماء كصعوده في المنام إذا استيقظ ولم يرجع إلى الأرض في حلمه، أما إن عاد وجع نزولا أو سقط من السماء فهو سيشتد به المرض وييأس منه أهله ومن يعالجه لكنه بعد ذلك سيبرأ وسيشفى بإذن الله، إلا إذا كان سقوطه من السماء إلى حفرة أو بئر فهي تعني قبره الذي فتح له يدل على صعود روحه للسماء التي لا تفتح للكافر ولا تصعد أرواحهم إليها.

السقوط من السماء الى حفرة بالارض في الحلم

ومن يرى في منامه أنه في السماء ثم سقط منها أو خرج وخر منها فهو يكفر ويخرج من دين الإسلام، وإذا سقط من السماء بعد أن انشقت أو رأى وهو في الأرض أن السماء خرج منها شيخ أو سقط منها أو نزل فهو جدب لتلك الأرض ثم بعدها ينالون خصبا، أما إذا كان ما نزل من السماء شابا أو سقط فهو يدل على عدو يظهر على الناس أو على الرائي أو يصاب الناس بالفتنة والعداوة والتفرقة فيما بينهم، وإن خرج من السماء شيء غير البشر من حيوانات مثل الإبل أو جمل وسقط إلى الأرض فهو دليل على المطر الشديد وبه سيول جارفة، وإذا كان بدل الإبل نزل الغنم فهو غنائم للناس أو للرائي أو أهل تلك البلاد أو أرضهم، وإن نزل من السماء حيوان السبع فهو ابتلاء البلاد وأهلها بسلطان جائر ظالم، هذا ولله العلم كله.

التعليقات مغلقة.